الأحد, 2018-12-16, 5:21 AM
الشرقاوى جروب للتجارة والإستثمار
الرئيسية التسجيل دخول
أهلاً بك, ضيف · RSS
قائمة الموقع
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 23
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
طريقة الدخول
 معلومات عن الموقع
تعتبر التجارة الإلكترونية واحدة من التعابير الحديثة والتي أخذت بالدخول إلى حياتنا اليومية حتى أنها أصبحت تستخدم في العديد من الأنشطة الحياتية والتي هي ذات ارتباط بثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. التجارة الإلكترونية تعبير يمكن أن نقسمه إلى مقطعين، حيث أن الأول، وهو "التجارة"، والتي تشير إلى نشاط اقتصادي يتم من خلال تداول السلع والخدمات بين الحكومات والمؤسسات والأفراد وتحكمه عدة قواعد وأنظمة يمكن القول بأنه معترف بها دولياً، أما المقطع الثاني "الإلكترونية" فهو يشير إلى وصف لمجال أداء التجارة، ويقصد به أداء النشاط التجاري باستخدام الوسائط والأساليب الإلكترونية مثل الإنترنت.
يتكون عملنا من الآتى :- 1.عمليات توزيع وتسليم السلع ومتابعة الإجراءات 2.سداد الالتزامات المالية ودفعها 3.إبرام العقود وعقد الصفقات 4.التفاوض والتفاعل بين المشتري والبائع 5.علاقات العملاء التي تدعم عمليات البيع والشراء وخدمات ما بعد البيع 6.المعلومات عن السلع والبضائع والخدمات 7.الإعلان عن السلع والبضائع والخدمات 8.الدعم الفني للسلع التي يشتريها الزبائن 9.تبادل البيانات إلكترونياً (Electronic Data Interchange) بما في ذلك: 1.التعاملات المصرفية 2.الفواتير الإلكترونية 3.الاستعلام عن السلع 4.كتالوجات الأسعار 5.المراسلات الآلية المرتبطة بعمليات البيع والشراء
السياسات الخاصه بنا
1.لا يوجد استخدام للوثائق الورقية المتبادلة والمستخدمة في إجراء وتنفيذ المعاملات التجارية، كما أن عمليات التفاعل والتبادل بين المتعاملين تتم إلكترونياً ولا يتم استخدام أي نوع من الأوراق. ولذلك تعتمد الرسالة الإلكترونية كسند قانوني معترف به من قبل الطرفين عند حدوث أي خلاف بين المتعاملين. 2.يمكن التعامل من خلال تطبيق التجارة الإلكترونية مع أكثر من طرف في نفس الوقت، وبذلك يستطيع كل طرف من إرسال الرسائل الإلكترونية لعدد كبير جداً من المستقبلين وفي نفس الوقت، ولا حاجة لإرسالها ثانية. 3.يتم التفاعل بين الطرفين المتعاملين بالتجارة الإلكترونية بواسطة شبكة الاتصالات، وما يميز هذا الأسلوب هو وجود درجة عالية من التفاعلية من غير أن يكون الطرفان في نفس الوقت متواجدين على الشبكة. 4.عدم توفر تنسيق مشترك بين كافة الدول من أجل التنسيق وصدور قانون محدد لكل دولة مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين الدول الأخرى، وهذا بدوره يعيق التطبيق الشامل للتجارة الإلكترونية. 5.يمكن أن يتم بيع وشراء السلع غير المادية مباشرة ومن خلال شبكة الاتصالات، وبهذا تكون التجارة الإلكترونية قد انفردت عن مثيلاتها من الوسائل التقليدية والمستخدمة في عملية البيع والشراء، ومثال ذلك التقارير والأبحاث والدراسات والصور وما شابه ذلك. 6.إن استخدام أنظمة الحاسبات المتوفرة في مؤسسات الأعمال لانسياب البيانات والمعلومات بين الطرفين دون أن يكون هنالك أي تدخل مباشر للقوى البشرية يساعد على إتمام العملية التجارية بأقل التكاليف وبكفاءة عالية
Copyright MyCorp © 2018
بحث
إنشاء موقع مجاني с uCoz